لنشر مقالاتكم: [email protected]
رياضة
الخميس: 9 فبراير، 2017

أعدت صحيفة ماركا الإسبانية تقريراً يسلط الضوء على التحدي الجديد الذي ينتظر كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد بعد اجتيازه حاجز 32 عام.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن مهمة رونالدو الصعبة تتلخص في قدرته على المحافظة نسبياً على معدله التهديفي الذي يبلغ 52 هدف في كل موسم منذ وصوله إلى ريال مدريد عام 2009.

وفشل العديد من الأساطير في ريال مدريد في الحفاظ على معدلهم التهديفي بعد اجتيازهم حاجز 32 عام، حيث انخفض المعدل التهديفي لهوجو سانشيز من 37 هدف في الموسم إلى 11 هدف في الموسم

كذلك الأمر بالنسبة للهولندي رود فان نيستلروي الذي كان يسجل 26.5 هدف في الموسم وأصبح بعد ذلك يسجل 5.5 هدف فقط، والأمر نفسه ينطبق على راؤول الذي انخفض معدله من 14 هدف في الموسم إلى 5 أهداف.

 ويعد ألفريدو دس تيفانو من أقل اللاعبين الذين انخفض معدلهم التهديفي إلى جانب بوشكاش، حيث كان يسجل الأول 31 هدف في الموسم قبل سن 32 عام ثم أصبح يسجل 24 هدف في الموسم الواحد، أما بوشكاش فلا توجد له أرقام دقيقة خلال فترة الشباب لكنه كان يسجل 26 هدف في الموسم في الأعوام الأخيرة من مسيرته.

 وبدأ المعدل التهديفي لرونالدو ينخفض مع بداية هذا الموسم، حيث أحرز 20 هدف فقط في مختلف البطولات حتى الآن، ورغم أنه رقم مميز لكنه ليس كذلك مقارنة بأرقامه في المواسم الماضية، فهو يحتاج لتسجيل 32 هدف إضافي قبل نهاية الموسم لكي يحافظ على معدله التهديفي.

كاتب المقال