لنشر مقالاتكم: [email protected]
الاخبار السياسية
الأحد: 5 مارس، 2017

ناقش وزير الخارجية إبراهيم الجعفري مع رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير، على هامش اجتماعات مجلس حقوق الإنسان في جنيف، الأوضاع الإنسانية التي يعيشها العراق في ظل الحرب ضد تنظيم(داعش) الإرهابي والجهود التي تبذلها المنظمات الدولية لمساعدة الشعب العراقي.

وذكر المكتب الإعلامى لوزارة الخارجية العراقية اليوم السبت، أن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر أكد تقديم الدعم لعودة النازحين إلى مناطق سكنهم المحررة وتوفير الاحتياجات الأساسية لهم.

وقال “لم نشهد موجات نزوح عالية كما كان متوقعاً ونقدر انضباط القوات العراقية بتشكيلاتها كافة واحترامها للقانون الدولي الإنساني خلال عمليات تحرير المدن من قبضة داعش، وتعاونهم مع المنظمات الإنسانية لتقديم أفضل الخدمات للشعب العراقي.
ومن جانبه، قال الجعفري إن الإنسان أينما كان هو ضحية الإرهاب بغض النظر عن دينه ومذهبه وقوميته، وان عصابات داعش تستهدف المعابد والمساجد والكنائس والأسواق والمستشفيات والمدارس والجامعات وتدعي الانتماء للإسلام وهو منها براء منها. مؤكدا تقدم القوات المسلحة العراقية لدحر داعش وتحرير الأراضي العراقـية بالكامل.

ونوه بما قدمته لجنة الصليب الأحمر للعراق، داعيا إلى تقديم المزيد من الدعم للشعب العراقى وتوفير المستلزمات الضرورية في ظل ما يعانيه نتيجة المواجهات العسكرية مع الإرهاب، مشددا على ضرورة إعادة إعمار المناطق المحررة لضمان عودة العوائل النازحة إليها لاسيما تأهيل المستشفيات والمدارس والجامعات من خلال المنظمات الدولية والدول الصديقة،لاسيما في ظل الأزمة المالية التي يمر بها العراق بسبب انخفاض أسعار النفط وتكلفة الحرب ضد داعش

كاتب المقال