لنشر مقالاتكم: [email protected]
رياضة
الأثنين: 27 مارس، 2017

أبدى عبدالخالق مسعود، رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، سعادته باللعب أمام الجماهير السعودية في جدة، مشددًا على أنهم تلقوا بصدر رحب إصرار الجانب السعودي على لعب مباراة الإياب في ملعبه.

ورفض الاتحاد السعودي لكرة القدم السابق، برئاسة أحمد عيد، لعب مباراة الذهاب في إيران، كأرض محايدة، في ظل عدم قدرة العراق على استضافة المباريات بملعبه، ليقام اللقاء في ماليزيا، علما بأنه انتهى بنتيجة 2-1 للسعودية.

كما رفض اتحاد عيد إقامة مباراة الإياب على ملعب محايد، لكون أراضي السعودية غير محظورة، وبالتالي من حقه لعب مبارياته عليها، وهو ما تم في نهاية الأمر.

وقال مسعود، “سعداء باللعب هنا، وهذه ليست المرة الأولى لنا، فقد لعبنا أمام الجماهير السعودية كثيرًا، وكانت نتائجنا جيدة”.
وأضاف “اتحاد الكرة السعودي السابق رفض إيران، وتمسك بلعب الإياب أيضًا في ملعبه وذهب لمحكمة الكاس، برغم قرار اللجنة التنظيمية لكأس العالم بلعب المباراتين على أرض محايدة، وتقبلنا القرار النهائي بصدر رحب لأننا رياضيون ونعرف أن القرارات الدولية ليس بها أي مجاملة”.

وتابع مسعود “وجودنا هنا ليس للنزهة لكن من أجل النقاط الثلاث حتى ندخل في المنافسة على البطاقة الثالثة، وأتمنى أن يصعد فريقان عربيان من المجموعة”.

وواصل رئيس الاتحاد العراقي حديثه بالقول “بالتوفيق للمنتخبين، وأتمنى فوز المنتخب العراقي بهذه المباراة حتى تعود هيبة الكرة العراقية. فقدنا نقاطًا كثيرة بسبب سوء التحكيم في بعض المباريات، مع اعترافنا أن أخطاء الحكام جزء من اللعبة”.

ويحتل المنتخب العراقي المركز الخامس في المجموعة الثانية لتصفيات آسيا المؤهلة للمونديال برصيد 4 نقاط، في حين يعتلي المنتخب السعودي الصدارة برصيد 13 نقطة.

كاتب المقال