لنشر مقالاتكم: [email protected]
اخبار مقتبسة
الثلاثاء: 16 يناير، 2018

خرج العشرات من أهالي قوات البيشمركة الذين كانوا اسرى لدى داعش والان هم لدى السلطات العراقية يوم الثلاثاء في تظاهرات امام مقر الأمم المتحدة في أربيل عاصمة إقليم كوردستان احتجاجا على ما اسموه باتخاذ السلطة القضائية في بغداد قرارا باعداهم.

وقال مراسل شفق نيوز، ان أهالي قوات البيشمركة المكون عددهم من 30 عنصرا حررتهم القوات العراقية نظموا وقفة احتجاجية مطالبين المجتمع الدولي للتدخل من اجل إيقاف قرارات “جائرة” اتخذها القرار العراقي.

وأضاف المراسل ان المحتجين حملوا صور ذويهم اذ قال احدهم ان “بغداد أصدرت قرارات لإعدامهم اذ يتهمهم القضاء بانهم منتمون مع انهم اسرى”.

وتابع ذوو البيشمركة في حديثهم للمراسل “اننا نطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإيقاف الاحكام الظالمة التي أصدرتها السلطة القضائية في بغداد والإسراع في اطلاق سراح أبنائنا”.

كاتب المقال