لنشر مقالاتكم: [email protected]
تغريدات سياسية
الجمعة: 3 مارس، 2017

اكد وزير خارجيَّة سلوفاكيا ميروسلاف لايتشاك ان الاتحاد الأوروبيِّ سيكون له دور فعَّال في دعم العراق مُستقبَلاً ، مبدياً استعداد بلاده لتوسيع مساعداتها للعراق.

وذكر بيان لوزارة الخارجية  اليوم ان” وزير الخارجيَّة إبراهيم الاشيقر الجعفريّ استقبل وزير خارجيَّة سلوفاكيا ميروسلاف لايتشاك على هامش اجتماعات مجلس حقوق الإنسان في مدينة جنيف, وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وبراتيسلافا، وسُبُل تعزيزها بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين”.

وأعرب الجعفري عن ” شكره وتقديره لمواقف سلوفاكيا تجاه العراق في مختلف المجالات، والدعم في المحافل الدوليَّة، والاتحاد الأوروبيِّ”، مُوضِحاً ان “العراق يُواجه حرباً عالميَّة ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة التي جاءت عناصرها من أكثر من مئة دولة”.

وقال ان ” انتصار الشعب العراقيِّ يُعد انتصاراً لكلِّ شُعُوب العالم التي ساهمت، ووقفت إلى جانبه، وقدَّمت الدعم في حربه ضدّ الإرهاب”، مشيراً بالقول “قطعنا أشواطاً كبيرة في مُحارَبة الإرهاب، ونحن مُستمِرُّون في تحرير كامل الأراضي العراقـيَّة، وإعادة إعمار البنى التحتيَّة، وعودة العوائل النازحة إلى مناطق سُكناها”.

وتابع الجعفري ان ” العراقـيُّين وحَّدوا صُفُوفهم، وواجهوا الإرهاب سواء كان أبناء القوات المُسلـَّحة العراقـيَّة بصُنوفها كافة، أم القوى السياسيَّة، وكبَّدوا الإرهابيِّين خسائر كبيرة بدعم المُجتمَع الدوليِّ للعراق، داعياً الى تكثيف الجُهُود الدوليَّة لمُواجَهة الخطر الذي يستهدف قارَّات، وبلدان، ومُدُن العالم كافة، ولا يستثني أحداً، ويشتبه مَن يظنُّ أنه في مأمن من الإرهاب”.

وشدد بحسب البيان على ” دول العالم أن تقف إلى جانب كلِّ بلدان العالم التي تواجه التحدِّيات الإرهابيَّة؛ ليشعر الإرهابيُّون أنَّ العالم مُوحَّد لمُحارَبتهم، والقضاء عليهم، حاثاً الجانب السلوفاكيَّ على فتح سفارة لبلاده في بغداد في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين”.

من جانبه قال وزير خارجيَّة سلوفاكيا ” نقف لدعم العراق، ونتضامن مع جُهُود الشعب العراقيِّ في الحرب ضدّ الإرهاب، ونتمتع بعلاقات تعاون جيِّدة معكم، ونتطلع لرؤية العراق آمناً، ومُزدهِراً، وأنَّ انتصار العراق هو انتصار لسلوفاكيا، وأوروبا كلـِّها، وان هدفنا من دعمكم هو القضاء كليّاً على الإرهاب، وإعادة إعمار المُدُن المُحرَّرة من قبضة إرهابيِّي داعش”.

واكد يروسلاف لايتشاك انهم” وفـَّروا الكثير من المُعدّات، ودرَّبوا الكثير من القوات العراقـيَّة على نزع الألغام، ومُستعِدُّون للمزيد من الدعم في هذا المجال”, مضيفاً ان لديهم ثلاثة مشاريع إنسانيَّة سيتم تنفيذها في العراق، وسيعملون على توفير الزمالات الدراسيَّة للطلاب العراقيِّين في جامعات سلوفاكيا”.

واشار وزير الخارجية السلوفاكي الى انه ” سيكون للاتحاد الأوروبيِّ دور فعَّال في دعم العراق مُستقبَلاً؛ استكمالاً للدعم المُقدَّم منذ دُخُول عصابات داعش الإرهابيَّة للعراق، وانهم سيبذلون ما بوسعهم لزيادة حجم المُساعَدات للعراق، مُوجِّهاً الدعوة للجعفريِّ لزيارة سلوفاكيا

كاتب المقال