لنشر مقالاتكم: [email protected]
تغريدات سياسية
الثلاثاء: 9 يناير، 2018

اكد النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني شاخوان عبدالله، الثلاثاء، ان وزير الداخلية قاسم الاعرجي وافق على حل جميع اللجان التحقيقية التي تشكلت بعد اجراء الاستفتاء واحداث الـ16 من تشرين الاول الماضي حيال عدد من ضباط الشرطة الكرد في كركوك وقضاء طوزخورماتو.وقال عبدالله في تصريح صحفي له اليوم: انه عقد في وقت متأخر من مساء امس الاثنين اجتماعا مع وزير الداخلية قاسم الاعرجي حيث قرر الوزير خلال الاجتماع حل جميع تلك اللجان.واضاف ان “الاعرجي قرر صرف رواتب جميع هؤلاء الضباط والمنتسبين في مديريات شرطة كركوك وصلاح الدين الذين تم تشكيل لجان تحقيقية بحقهم”، مشيرا الى ان  “الاعرجي سيوجه اليوم كتابا رسميا الى قيادتي الشرطة في صلاح الدين وكركوك مرفقا بقرارات وزير الداخلية”.وامر وزير الداخلية قاسم الأعرجي، بتاريخ 2017/5/4، بتشكيل لجنة تحقيقية واستدعاء مديري شرطة واستخبارات محافظة كركوك.وذكر بيان لوزارة الداخلية حينها، ان “ذلك جاء من أجل الوقوف على التداعيات والأسباب الحقيقية وراء عمليات الاغتيالات التي تشهدها المحافظة بين فترة وأخرى واخرها جريمة اغتيال معاون مدير شركة نفط الشمال فضلا عن تقييم الوضع الأمني بشكل عام في كركوك وتشخيص مواطن الخلل أن وجدت ومعالجتها لتحقيق أمن واستقرار المحافظة”.

كاتب المقال