لنشر مقالاتكم: [email protected]
الاخبار السياسية
الثلاثاء: 30 أكتوبر، 2018

كد النائب عن محافظة الانبار يحيى المحمدي، الثلاثاء، ان القوات الامنية على الشريط الحدودي مع سوريا تسيطر بشكل كامل على الوضع، ولاخشية من دخول “زمر داعش” لاي منطقة، فيما اشار الى أن القوات العراقية بمختلف صنوفها هي صاحبة المبادرة والكلمة العليا باي تحركات تجري ضمن مناطق سيطرتها.

وقال المحمدي في حديث  ان “القوات العراقية ترابط على الحدود السورية التي حصلت قبالتها خروقات وسيطرة لزمر داعش الارهابية داخل الاراضي السورية”، مبينا ان “جميع الصنوف العسكرية المتواجدة ضمن المنطقة هي قوات قادرة على صد اي هجوم ولديها من الاسلحة والمعنويات والتدريب والخبرة مايكفي لايقاف اي تحركات للزمر الارهابية او محاولات للتسلسل داخل اراضينا” واضاف المحمدي، ان “قواتنا تسيطر بشكل كامل على جميع المناطق وهي صاحبة المبادرة والكلمة العليا باي تحركات تجري ضمن مناطق سيطرتها، كما ان المناطق المسيطر عليها من زمر داعش بالمناطق السورية هي مساحة صغيرة جدا مقارنة بحجم الحدود العراقية السورية والبالغة اكثر من 600 كم “،لافتا الى ان “قلق الاهالي في منطقة القائم من المواجهات الحاصلة على الحدود خشيتهم من هجوم الزمر الارهابية هو قلق طبيعي لكننا على يقين بان الوضع مسيطر عليه ولدينا ثقة كاملة بان داعش لن يدخل اي منطقة مرة اخرى ولن يحصل اي خرق بسبب قوة وجهوزية وتمرس قواتنا الامنية”.

وكانت مديرية العمليات المركزية في هيئة الحشد الشعبي اعلنت، امس الاثنين 29 تشرين الاول 2018، حالة التأهب على الحدود العراقية السورية بعد سيطرة “داعش” على مواقع تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية”.

والقت وزارة الدفاع العراقية، امس الاثنين، منشورات تحذيرية الى قوات الحشد الشعبي المرابطة على الحدود، محذرة من محاولات عناصر لتنظيم “داعش” الدخول الى العراق عبر الاراضي السورية، كما القت منشورات الى اهالي الانبار داعية اياهم الى التعاون مع القوات الامنية.

كاتب المقال