لنشر مقالاتكم: [email protected]
اراء سياسية
الأربعاء: 22 مارس، 2017

العراق نيوز/ بغداد
أعربت النائبة عن تحالف القوى العراقية زيتون الدليمي، الاربعاء، عن قلقها بشأن زيارة رئيسس الوزراء حيدر العبادي الى واشنطن ولقاء رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، مرجحةً وجود ما وصفتها بـ “الاملاءات” التي تحقق الربح للولايات المتحدة، فيما أشارت الى انها لا تتوقع خيرا للبلد من تلك الزيارة.

وقالت الدليمي إن “الاستدعاء او الدعوة التي قدمت الى رئيس الوزراء حيدر العبادي من الرئيس الامريكي نعتقد انها ستحمل في جوانبها العديد من الاملاءات التي ندعو الله ان يعين العبادي عليها”، لافتة الى أن “العبادي سبق له وان اراد زيارة واشنطن لتهنئة ترامب بفوزه ولم يحصل على الضوء الاخضر بذلك”.

وأضافت الدليمي أن “ترامب يعمل بالتجارة والاعمال ويحسب لكل شئ الربح والخسارة، بالتالي فان لقائه بالعبادي سيتضمن امور واملاءات جميعها تحقق أرباح للولايات المتحدة بالدرجة الاولى ولانتوقع منها خيرا للبلد”، مرجحة أن “تكون تلك الاملاءات مجموعة من القرارات والاجراءات التي سيتبعها العبادي بعد عودته”.

وتابعت الدليمي، “معلوماتنا تشير الى أن الزيارة تتعلق بثلاثة محاور هي الحرب على داعش وملف النفط والعلاقات الاقتصادية لكن نعتقد أن هنالك خفايا اخرى حولها، لاسيما مايتعلق بقضية الحشد الشعبي والفصائل التي ساهمت بالحرب ضد تنظيم داعش والتي ستجعل العبادي في وضع محرج في كيفية التصرف في مثل هكذا ملفات حساسة”.

يذكر أن العبادي وصل، أمس الأول الاثنين (20 آذار 2017)، إلى واشنطن بدعوة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين واستمرار دعم الولايات المتحدة للعراق في حربه ضد تنظيم “داعش”، فيما التقى العبادي مع عدد من القادة البارزين في الولايات المتحدة بينهم الرئيس الامريكي ونائبه.

كاتب المقال

اقرأ ايضا