لنشر مقالاتكم: [email protected]
الاخبار السياسية
الثلاثاء: 11 أبريل، 2017

اعلنت اللجنة العليا للتعريف بالابادة الجماعية في اقليم كوردستان، عن عدم التحصل على تعريف دولي بابادة الايزيديين من قبل المحكمة الجنائية الدولية.
وقال عضو اللجنة حسين قاسم في مؤتمر صحفي في اربيل، ان “المحكمة الجنائية الدولية عللت رفضها بان العراق ليس عضوا فيها، وبالتالي لا تستطيع عمل شيء للايزيديين بهذا الصدد”.
واضاف انه لجنته تمكنت الى الان من جمع اكثر من الف دليل على ابادة الايزيديين اضافة الى العثور على 35 مقبرة جماعية خاصة بهم.
يأتي هذذا بالرغم من ان محققين تابعين للأمم المتحدة اعترفوا ان تنظيم داعش ارتكب جريمة الإبادة الجماعية ضد الإيزيديين في سوريا والعراق.
وسعى تنظيم داعش إلى تدمير الجماعة الدينية العرقية التي تضم 400 ألف شخص، من خلال القتل والاستعباد الجنسي وجرائم أخرى.
وحث التقرير القوى الكبرى على إنقاذ ما لا يقل عن 3200 امرأة وطفل من الإيزيديين، لا يزال التنظيم يحتجزهم.
كما طالب بإحالة القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

كاتب المقال