لنشر مقالاتكم: [email protected]
تغريدات سياسية
السبت: 3 فبراير، 2018

أعنلت وزارة الدفاع البريطانية، الجمعة، مقتل ضابط بريطاني إثر حادث “غير قتالي” في قاعدة (عين الأسد) الجوية بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وذكر بيان للوزارة، أن “ضابطا بالجيش البريطاني لقي حتفه الأربعاء الماضي، إثر حادث غير قتالي في قاعدة عين الأسد الجوية بمحافظة الأنبار غربي العراق”، موضحة أن “الضابط هو الكابتن (دين سبروتينغ)، وهو أب لاثنين، قد أصيب بسيارة بينما كان في مهمة للمساعدة في الحرب ضد تنظيم داعش”.

وأضاف البيان، أن “التحقيق بالحادثة لايزال جارياً، لكنه لن يتضمن أسلحة نارية ولم يكن نتيجة انتحار”، مبيناً أن “المفهوم في البداية أنه حادث محتمل يتعلق بالمركبات”.

وكان الكابتن ينبت من فيلق القائد العام في القاعدة الجوية مع “بلاك ووتش” الكتيبة الثالثة، الفوج الملكي في اسكتلندا، وهو ثانى جندي بريطاني يلقى مصرعه في مهمة تدريب ضد داعش المنطقة التي مزقتها الحرب.

وانضم الضابط إلى الجيش البريطاني في عام 1989، وعمل في أماكن عدة بما في ذلك يوغوسلافيا الشمالية وقبرص وكوسوفو والسودان وأنغولا وألمانيا.

وفي كانون الثاني من العام الماضي، قتل الجندي البريطانى لانس كوربورال سكوت هيثرينجتون بالرصاص فى حادث يشتبه بوقوعه في العراق.

واصبح الجندي الذي كان يعمل مع فوج دوق لانكاستر الثاني في العراق، أول عضو في القوات البريطانية يتوفى في العراق منذ العام 2009، حيث قتل في قاعدة عسكرية في التاجي شمالي بغداد.

كاتب المقال