لنشر مقالاتكم: [email protected]
مقالات
الأحد: 7 يناير، 2018

 

 بقلم:احمد البديري

(الفلفولة الاولى)

ارسل لي احد الزملاء الاعزاء يوم امس صورة لمعالي احد اعضاء البرلمان المؤقرين الذي نسيت شكلة الجميل بسبب انشغاله بهموم الشعب ومصالحهم بالدفاع المستميت وتوفير الرفاهية لهم وهو جالس ياكل (فلافل ) في احدى المطاعم الشعبية لا اعلم ماهو سبب جلوسه في هكذا اماكن اهي دعاية انتخابية مبكرة ام انه لايملك مبلغ اكل (القوزي) او السبب المقنع انه اراد يعرف طعم هذة الاكلة الغريبه ليناقش في البرلمان قانون خاص يمنع انتشارها لانها باتت الاكلة المفضلة لدى عامة الشعب (عجيب امرك ايها الفلافل)

اما ((الفلفولة الثانية )) فانها كارثة كبيرة ويمكنني ان اطلق عليها (ام الفلافل)

لانها تسببت بطرد موظف لدية خدمة اكثر من عشر سنوات من عمله عندما قام مسؤول كبير في مجلس المحافظة (في دولة الصين الصديقة ) بطرد هذا الموظف المسكين لانه تكلم بسوء عنه امام احد اصدقائه عندما كانو جالسين يتناولون (الفلافل)

فانزعج ضخامته اشد الانزعاج وقام بطرد هذا الموظف من عمله فعلاً كانت هذة الفلافل مفخخه وانهت امال عائلة باكملها لذلك نسترعي انتباه الشعب من تناول هكذا اكلات لانها تسبب (الغازات) و (الكلاوات) و (طرد من الوظيفه ) الى فلافل قادمه التقيكم على الود والمحبة …استودعكم الله

كاتب المقال

اقرأ ايضا

مفخخات بطرق جديدة

الأربعاء: 21 مارس، 2018

5 قوائم انتخابية لسنّة المالكي

الخميس: 11 يناير، 2018

كيف نتخلص من مفخخات بغداد؟

الأحد: 26 فبراير، 2017