لنشر مقالاتكم: [email protected]
اخبار مقتبسة
السبت: 1 أبريل، 2017

اعتبر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، السبت، أجواء النصر على تنظيم “داعش” بأنها وفرت أفضل الظروف لوحدة الشعب العراقي، فيما أشار الى ضرورة استثمار تلك الظروف لتطوير العلاقات الخارجية مع الدول العربية.

وقال معصوم خلال كلمته باحتفالية “يوم الشهيد العراقي” التي نظمها المجلس الأعلى الإسلامي في بغداد وحضرتها السومرية نيوز، إن “في هذه المرحلة المشرفة من تاريخ شعبنا نخوض غمار اشرف معركة من اجل حرية شعبنا وسلامة أهله وتعزيز استقرار المنطقة والعالم وحفظهما من شرور داعش”.
وأضاف معصوم، أن “أجواء النصر على داعش وفرت أفضل الظروف لوحدة الشعب”، داعياً الى “استحضار الوحدة بين العراقيين باختلاف طوائفهم ودياناتهم وقومياتهم”.

وتابع، أن “هذه الانتصارات تعطي رسائل واضحة لتجاوز الكثير من مشكلات سوء التفاهم وتوتر العلاقات السياسية، فضلاً عن ضرورة استثمار تلك الظروف لتطوير العلاقات الخارجية، لاسيما مع الدول العربية والمنطقة”، مطالباً بـ”تعزيز النصر على الإرهاب بانتصارات أخرى على المستوى الخدمي والتشريعي ليضعنا ذلك على أعتاب الحلول للمشاكل السياسية”.

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم توقع، الأحد (19 شباط 2017)، تحقيق القوات العراقية نصرا “قريبا” على “داعش” في الموصل، مشيدا بـ”الزحف الظافر” لتحرير الساحل الأيمن للمدينة من سيطرة التنظيم، فيما وجه بعدم تعريض المدنيين لأية خسائر.

كاتب المقال