لنشر مقالاتكم: [email protected]
مقالات
الأثنين: 8 يناير، 2018

 

في سلسلة تراث بغدادي كانت لنا محاضرة عن السلطان السلجوقي مسعود بن محمد بن ملكشاه صاحب اطول مدة حكم حكم بها بغداد بحدود عشري عاما من بين سلاطين الدولة السلجوقية الذين حكموا بغداد من عام ٤٤٧ هج حتى عام ٥٤٧ هج اذ كان تسلسله الاخير من بين هؤلاء السلاطين حيث استمر حكمه من عام ٥٢٧ هج الى عام ٥٤٧ هج اذ تناوب على حكم بغداد١١ سلطانا سلجوقياً كان طغرل بگ اول هؤلاء السلاطين وآخرهم هذا السلطان مسعود والسلاجقة مجموعة من قبائل الغز التركية سادت زمن سلطانها طغرل بگ السلجوقي اذ بعد ان استطاع اخضاع خراسان ارسل رسالة الى الخليفة العباسي مؤكدا ولاءه له وطالبا الاعتراف به وبسبب الظروف الداخلية للعباسيين أمر الخليفة الخطباء بالخطبة له وكان السلاطين السلاجقة اصحاب السلطة الحقيقية في بغداد والسلطة الاسمية بقت للخليفة اذ بعد ضعف النفوذ البهائي في بغداد جاء النفوذ السلجوقي فكان طغرل بگ اول من دخل بغداد من سلاطين السلاجقة وتبعه ألب ارسلان وملكشاه الاول وابنه محمود وبركياق وملكشاه الثاني وابنه محمد والحفيد محمود وابنه داود وطغرل بگ الثاني واخرهم مسعود بن محمد بن ملكشاه وتزامن حكم السلاطين السلاجقة مع الخلفاء العباسيين القائم بأمر الله والمقتدي والمستظهر والمسترشد وانتهى النفوذ السلجوقي في بغداد زمن الخليفة الراشد بالله

اذ وصل السلطان طغرل بگ الى بغداد والخطبة له فيها على المنابر وانتهى الدور البويهي سنة ٤٤٧ هج وتم عقد نكاح بين الخليفة القائم على ارسلان خاتون ابنة اخ السلطان طغرل بگ لتأكيد العلاقة بين السلاجقة وخلفاء بني العباس وبعد سنتين تولى طفرل بگ العودة الى بغداد بعد ان جعل اخيه ابراهيم حاكما عليها وتولى السلاجقة قتل البساسيري الذي حاول الاستيلاء على السلطة في بغداد سنة ٤٥١ هج وفي عام ٤٥٤ تزوج طغرل بگ من ابنة الخليفة القائم بأمر الله وبعد سنة توفي وخلفه السلطان ألب ارسلان السلجوقي الذي قتل وزير سلفه وقد قام وزيره نظام الملك ببناء المدرسة النظامية في بغداد سنة ٤٥٩ هج وفي سنة ٤٦٥ هج تزوج ولي العهد من ابنة السلطان ألب ارسلان الذي قتل بعد فترة من هذا الزواج حيث خلفه السلطان ملك شاه السلجوقي والذي خلع عليه الخلع والالقاب ولكنه فجع عام ٤٧٤ هج بوفاة ولده داود الذي جزع عليه

وفي سنة ٤٨٠ تزوج الخليفة المقتدي بأبنة السلطان ملك شاه حيث ولدت له ابناً وبعد وفاة السلطان عام٤٨٥ هج تولى ابنه السلطان محمود بعده وفي عام ٤٩٣ هج حصلت معارك بين ولدي ملكشاه فهرب السلطان محمد تاركاً السلطة بركيارق بعد سنة من هذه المعارك ولكن عاد ثانية للسلطة في بغداد وتوفي بركياق عام٤٩٧ هج بن السلطان محمود وتولى سلطة السلاجقة في بغداد بركياق بن ملكشاه ووصل بعد سنة السلطان محمد الذي اطلق الضرائب والمكوس عام ٥٠١ هج وكذلك تزوج الخليفة المستظهر من ابنة السلطان ملك شاه وفي عام ٥١٠ توفي السلطان محمد وتولى بعده ابنه محمود السلطنة ونشب الخلاف بين الخليفة العباسي المسترشد والسلطان محمود السلجوقي عام ٥٢٠ هج وفي عام ٥٢٩ هج خرج الخليفة المسترشد الى حرب السلطان مسعود السلجوقي ولكنه هرب من المواجهة وتم قتله وبعد ذلك بسنة حاصر السلطان مسعود بغداد مما ترتب عليه خلع الخليفة الراشد وتولية الخليفة المقتفي بعد الحصار وفي عام ٥٣٣ هج قدم السلطان مسعود الى بغداد فأزال المكوس ومنع الجنود من النزول الى دور العامة من اهل بغداد وتزوج الخليفة بعد عام بفاطمة خاتون بنت السلطان مسعود وتفاقم امر العيارين في بغداد وشاركهم ابن اخ زوجة السلطان مسعود فقبض عليه السلطان وصلبه وفي عام ٥٤٧ هج السلطان مسعود ويعتبر الخليفة المقتفي لامر الله الذي تولى الخلافة الخليفة الذي انتهت على يديه حكم السلاطين السلاجقة قبل وفاته في عام ٥٥٥ هج وهو اول من انفرد بادارة شؤون الحكم في بغداد بنفسه بعيدا عن التدخل السلجوقي بعد ان انتصر على السلطان السلجوقي محمد شاه عندما حاصر بغداد وقد توفى السلطان مسعود السلجوقي في فترة حكمه عام ٥٤٧ هج وعلى الرغم من قدوم السلطان محمد السلجوقي بجيش جرار عام ٥٥١ هج وحصاره بغداد اكثر من ثلاثة اشهر لكنه لم يتمكن من دخول بغداد فعاد من حيث جاء وخاب امل السلطان محمد ابن اخ السلطان مسعود في استمرارية السلاجقه في حكم بغداد وبذلك انتهت الفترة السلجوقية في بغداد .

كاتب المقال