لنشر مقالاتكم: [email protected]
تغريدات سياسية
الأحد: 9 أبريل، 2017

اكد المتحدث الرسمي باسم مكتب رئيس مجلس الوزراء سعد الحديثي ،اليوم ، ان لقاء العبادي مع الوفد الكردي الذي ضم ممثلي الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني ورئيس ديوان الاقليم تضمن الحوار لحل المشاكل العالقة مع كردستان.

الحديثي قال ان اللقاء كان في اطار الاتفاق المسبق بان يتم المزيد من الاتصالات واللقاءات والحوار لحل المشاكل التي ما تزال قائمة بين الحكومة والاقليم وللبحث في القضايا الخلافية وتعزيز التواصل والتشاور بينهما بهذا الاتجاه , مبينا انه تم التأكيد على اعتماد الحوار باعتباره الوسيلة الاساسية لحل المشاكل وانهاء الملفات الخلافية بالاستناد الى الدستور.

واضاف: الحوار سيستند الى الدستور والقوانين ذات الصلة بما يضمن وحدة العراق ويجب ان تكون مخرجات اللقاء تحافظ على التعايش بين جميع المكونات العراقية والتأكيد على ضرورة عدم الانجرار الى الخلافات او الصراعات الجانبية التي تشتت الجهد العراقي والذي يجب ان ينصب في مواجهة الارهاب وتحقيق النصر النهائي والناجز, مشيرا الى انه تم الاتفاق على ازالة العوائق التي حالت دون تفعيل المادة 140 من الدستور والتأكيد على اهمية التهيئة لمستلزمات الاحصاء السكاني باعتباره احدى الخطوات التي نص عليها الدستور بتحديد مصير المناطق المتنازع عليها بعد اكمال تحرير جميع الاراضي والقضاء على عصابات داعش الارهابية.

وذكر الحديثي انه تم التشديد على اهمية العمل المشترك بين الحكومة الاتحادية والاقليم بما يخدم مصلحة جميع ابناء العراق الواحد.

يشار الى ان رئيس الوزراء حيدر العبادي، بحث في مكتبه الاربعاء 5/4/2017، مع وفد كردستان، وتم الاتفاق على التمسك بالحوار والتهدئة والتركيز على المشتركات والالتزام بالأطر الدستورية والقانونية بما يضمن وحدة العراق والتعايش بين جميع المكونات وعدم السماح بالانجرار الى معارك جانبية والتركيز على معركتنا ضد الاٍرهاب”.

كاتب المقال