لنشر مقالاتكم: [email protected]
اراء سياسية
الخميس: 29 ديسمبر، 2016

طالب عضو هيأة رئاسة مجلس النواب الشيخ همام حمودي الدول العربية بإتخاذ وبلورة خطوات واستراتيجية فاعلة وواضحة للقضاء على الارهاب فكرا وتنظيما وعسكريا ، بدءآ من تعديل المناهج الدراسية والبرامج الداعية للعنف والتكفير والتي تعتمدها بعض الدول ، لافتآ ان لم تكن هناك جدية بذلك سيأتينا الإرهاب تحت مسميات مختلفة تباعاً .

وذكر مكتبه الاعلامي”ان حمودي اتفق مع السفير الجزائري عبد القادر بن شاعة خلال استقباله اليوم  على اهمية تنسيق الجهود الأمنية بين مختلف الدول العربية والمنطقة وتشديد المنافذ الحدودية لمنع تسلل الارهابيين لدولهم ومراقبة المناهج الدراسية والبرامج المتطرفة والخطب التي تدعو لتكفير الآخر واعتماد مناهج تربوية ، عقلانية تعتمد التسامح والحوار والتعايش السلمي ، إضافة لتوجيه وسائل الإعلام نحو كشف زيف الفكر الضال لداعش امام المجتمع الدولي .

 ووجه حمودي خلال لقاءه السفير دعوة الى لجان العلاقات الخارجية والصداقة الجزائرية لزيارة العراق لتعزيز العلاقات الثنائية ، فضلاً لإهمية تفعيل تبادل البعثات الدراسية وبرامج تطوير اساتذة الجامعات بين البلدين، مؤكدآ ان شعب الجزائر عريق وقريب للعراق وتربطنا معه الكثير من المشتركات ونلتقي بالتضحية في مقارعة الإستعمار والتكفير والحفاظ على الهوية العربية والإسلامية

كاتب المقال