لنشر مقالاتكم: [email protected]
رياضة
الخميس: 22 فبراير، 2018

قلب شاختار دونيتسك الأوكراني تاخره الى فوز مهم على ضيفه روما الإيطالي بهدفين مقابل هدف واحد وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين مساء الاربعاء برسم ذهاب دور 16 من دوري أبطال أوروبا.

وكان الضيوف السباقين للتسجيل عن طريق سينجيز أوندير في الدقيقة 41، حيث أنهى الفريق الإيطالي الشوط الأول متفوقا بهدف لمثله.

وقلب النادي الأوكراني الافضلية لصالحه في الشوط الثاني بهدفين كان أولهما هدف فاكوندو فيريرا في الدقيقة 52، قبل أن يضيف زميله فريديريكو رودريجيز سانتوس الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 71.

وبهذا يتأجل الحسم إلى مباراة الإياب على ملعب الأوليمبيكو يوم الثلاثاء 13 / اذار مارس، حيث سيحاول الذئاب الاستفادة من الهدف الذي سجلوه خارج أرضهم، متسلحا بدعم جماهيره الذي سيكون قويا كالعادة. فيما النادي الأوكراني سيحاول الحفاظ على مكسب الذهاب ولما لا تعزيزه باستغلال اندفاع روما المرتقب.

وتأتي نتيجة روما لتعمق جراح الكرة الإيطالية أوروبياً في الأيام الماضية، حيث تعادل يوفنتوس مع توتنهام هوتسبير في معقله بنتيجة 2-2 في ذهاب دوري أبطال أوروبا، فيما سقط نابولي في معقله خلال مسابقة الدوري الأوروبي، كذلك هزم أتلانتا أمام بوروسيا دورتموند، فيما يعتبر ميلان الناجي الوحيد من ذلك بفوزه بنتيجة 3-0.

وبرغم الخسارة الا ان روما نجح في خطف هدف خارج قواعده ليدخل موقعة الاياب في ​الاولمبيكو​ ببعض الاريحية من اجل خطف الفوز وبطاقة التأهل. وهذا ما قاله مدرب روما ​اوزيبيو دي فرانشيسكو​ بعد المباراة: “كان هناك العديد من اللاعبين الذين كان عليّ إخراجهم من المباراة بعد أن دخل شباكنا الهدف الأول. للأسف منحنا الخصم التشجيع كون إرادتنا إنخفضت وبعد ذلك بذلنا جهد أقل للفوز. في الشوط الأول سعينا كي نفوز لكن في الشوط الثاني تمسكنا بحياتنا. لست سعيد جدًا بأدئنا في الشوط الثاني. لقد إرتكبنا العديد من الأخطاء غير المقبولة”.

كاتب المقال