لنشر مقالاتكم: [email protected]
منوعات
الخميس: 18 يناير، 2018

عد نائب مقرب من رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الخميس، مطالب بعض الاطراف في اتحاد القوى بإعلان حالة الطوارئ لغرض تأجيل الانتخابات بأنه “بداية التآمر” على العراق، مؤكدا أن البرلمان سيرفض مثل هذه المقترحات جملة وتفصيلا.
وقال النائب محمد الصيهود في تصريح صحفي، إن “الحديث عن وجود حراك لطرح قانون الطوارئ أو اعلان حالة طوارئ في البلاد بداية التآمر على العراق وشعبه والعملية السياسية برمتها”، لافتا إلى أن “العراق مر بظروف أصعب من الحالية وتحديات اخطر لكنه لم يعلن حالة الطوارئ”.
وأضاف الصيهود، أنه “مجلس النواب سيرفض مثل هذه المقترحات والدعوات جملة وتفصيلا”، مؤكدا بالقول إنه “لن يهمنا من يراهن على الارادة الدولية لأن إرادة العراق فوق كل تلك الارادات التي تريد بالعراق شرا”.
واكد الصيهود، أن “العملية السياسية في العراق تمضي بشكل سلس وطبيعي”، مشددا على “عدم وجود أي مبرر لحالة طوارئ او حتى تأجيل الانتخابات

كاتب المقال