لنشر مقالاتكم: [email protected]
اراء سياسية
الأربعاء: 14 مارس، 2018

ردت القيادية في حركة التغيير الكردية، النائبة سروة عبد الواحد، اليوم الأربعاء، على أمر القبض الصادر بحقها من شرطة أربيل.وقالت عبد الواحد في حديث  صحفي لها اليوم، ان “هذه القضية قديمة، وانا لم اسيء للبيشمركة وعوائل الشهداء، وتصريحاتي الصحفية كانت للدفاع عن البيشمركة وعوائلهم”.وأضافت، أن “الحكومة والسلطة في اربيل، وبعد فشلهم وخسارة كل شيء، نتيجة اجرائهم الاستفتاء، اصبحوا لا يمتلكون عملاً اخر غير ملاحقة سروة عبد الواحد، والظاهر انا عامل صداع كبير لهم”، مؤكدة “سأرسل المحامي الى اربيل من اجل متابعة القضية”.وكان مدير شرطة أربيل اللواء عبد الخالق طلعت، اعلن في وقت سابق من اليوم، صدور قرار بالقبض على النائبة الكردية سروة عبد الواحد بتهمة تحقير دور البيشمركة وعوائل الشهداء.وقال طلعت في تصريح صحفي، إن “قرار القبض على سروة عبد الواحد، القيادية بحركة التغيير الكردية في مجلس النواب العراقي، سابقا، قد صدر عن القضاء”.واضاف ان “سروة عبد الواحد تسيء من بغداد لاقليم كردستان بدعم من بعض المسؤولين العرب في الوقت الذي صدر فيه امر بالقبض عليها”.واشار الى ان “النائبة عبد الواحد لم تأتِ إلى اربيل وسيتم القبض عليها لأنها متهمة بتحقير دور البيشمركة وعوائل الشهداء”، لافتا الى انه “لولا البيشمركة لما تمكنت هي وأمثالها من العيش بسلام”.

كاتب المقال