لنشر مقالاتكم: [email protected]
تغريدات سياسية
الثلاثاء: 26 ديسمبر، 2017

 

 

اعلن المراسل والمصور الصحفي ياسر الحمداني عن قيام حماية محافظ نينوى باعتقال شقيقه المصور الصحفي محمد امين الحمداني.

وقال الحمداني في بيان صحفي ، الى “الرأي العام والى نقابة الصحفيين والحكومة، يبدو ان الصحفيين اصبحوا اكثر عرضه مما مضى للاعتقال والملاحقة بمجرد مدح مسؤول معين او انتقاد مسؤول”.

واضاف “ارسل محافظ نينوى نوفل العاكوب بطلب الى اخي المصور الصحفي محمد امين وبعد وصوله الى ديوان المحافظة تعرض للضرب من قبل حماية المحافظ وقام باعتقاله عن طريق الامن الوطني”.

وألمح ان “سبب اعتقال شقيقه، هو مدح مسؤول في احدى المؤسسات الخدمية”.

وتابع الحمداني بالهجة العراقية الدارجة”يا سيادة المحافظ هل ستعتقل كل واحد يمدح مسؤول او ينتقد مسؤول، ثم ان حمايتك فاحت رائحتهم لانه عدة مرات يعتدون بالضرب على اشخاص هل هي حماية ام ماذا”.

طالب الصحفي محافظ نينوى بالاهتمام بعمله قائلا “عليك يا سيادة المحافظ الاهمام بعملك بدل تجييشك فسبوكين مثل حنايا الغيث وغيرها تراقب الناس” متابعا لقد امسيت “مثل سلفك اللي كان يملك 52 شخص فيسبوكي يراقبوان الناس ويستلمون مخصصات ورواتب من تنمية الاقاليم”.

كما اطالب الحمداني “نقابة الصحفيين بالتدخل لأطلاق سراح اخيه”.

وكانت حماية العاكوب قد اعتدت بالضرب على مراسل صحفي لقناة الموصلية قبل شهر.

واعلن مصدر اعلامي انه تم خلال نفس الحادث اعتقال الاعلامي علاء الحيدري والصحفي رافع المصلاوي اضافة الى محمد امين وموظف اخر في بلدية الموصل.

واضاف المصدر ان “الاربع تعرضوا للضرب على يد حماية المحافظ وهم يعلمون في اعلام بلدية الموصل اضافة الى عملهم كصحفيين في وسائل اعلام اخرى”.

كاتب المقال