لنشر مقالاتكم: [email protected]
مقالات
الثلاثاء: 27 أغسطس، 2019

أقلام / أقتصاد

اعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة عن ضبط أوليات تعيين 3000 شخصٍ بصفة اُجراء يوميِّين في مديرية زراعة بابل خلافا للقانون.
واشارت الدائرة في بيان إلى أنَّ فريق عملٍ من شعبة التحرِّي والضبط ولجنة تقويم الأداء ومكافحة الرشوة في مكتب تحقيق بابل، انتقل إلى مديرية الزراعة في المُحافظة، قام بضبط الأوامر الإدارية الصادرة عن مكتب المحافظ والخاصة بتعيين (3000) شخصٍ بصفة اُجراء يوميِّين في مديرية الزراعة، بصورة مخالفة للقانون.

وأضافت أن التحقيقات الأولية التي أجراها الفريق قادت إلى الكشف عن قيام مديرية الزراعة بتوجيه عدة كتبٍ رسميةٍ للمحافظة؛ توضح عدم وجود طلب احتياج للتعيين، لغرض إيقاف تعيين الأجراء اليوميِّين؛ لعدم إمكانية استيعاب أعدادهم الكبيرة في المديرية، لافتة إلى أن المحافظة لم تستجب لتلك الكتب وقامت بتعيينهم وتوزيعهم بين دوائر المديرية وأقسامها وشعبها.

يذكر أن الهيئة أعلنت الشهر الماضي عن تنفيذ عملتي ضبطٍ لأكثر من (2700) اسم وهمي في قوائم الأُجراء اليوميِّين في  دائرتي الصحَّة والبلدية في بابل.

كاتب المقال