لنشر مقالاتكم: [email protected]
مقالات
الأربعاء: 31 يناير، 2018

بالأمس القريب تخلت أمريكا عن حلفائها الأكراد في العراق وخيبت آمالهم وقبرت طموحاتهم وأحلامهم الإنفصالية … والآن يتكرر نفس المشهد والسيناريو في سوريا عندما تخلت عن مستكرديها وبندقيتها التي استاجرتهم للعزف على أنف أردوغان وتحت يافطة مقاتلة ما يسمى داعش؟!؟

ثمة سؤال يطرح نفسه

هل تتخلى الولايات المتحدة الامريكية أيضاً عن حلفائها التقليديين العرب منذ 70 عاماً قريباً , لصالح المحاور الثلاثية الابعاد التي بدات تتشكل الآن خاصة بعد نهاية وهزيمة وأفول نجم دولة الخرافة اللا إسلامية ( داعش ) !!؟

أي للمحور الروسي التركي الإيراني + المايسترو إسرائيل

حروب القرن العشرين أو الــ 100 عام في الشرق الاوسط بدات منذ عام 1916 , ومرشحة أن تستمر لـ 100 عام أخرى بوتيرة أشد وأبشع بعد أن يتم توزيع وتقاسم تركة الجمهوريات والمشايخ والملكيات والسلطنات العربية في الشرق الاوسط وشمال إفريقيا بين القوى العظمى وحلفائهم التاريخيين ( القدماء – الجدد ) من الدول الإقليمية ما عدا ( عربكو ) طبعاً أي … إيران + إسرائيل + تركيا

وكل عام وأمة العرب من سيء إلى أسوء … وبقرة حلوب لكل من هب ودب من أجل توفير الحماية للعروش والعلف للكروش

والله غالبٌ على أمره … ولا حول ولا قوة إلا بالله

كاتب المقال

اقرأ ايضا

العرب بعد زيارة روحاني للعراق

الأربعاء: 13 مارس، 2019

مشروع أمريكا في سورية !؟

الأثنين: 22 يناير، 2018

أمريكا و شيعية

السبت: 6 يناير، 2018

ترمب والقدس وعرب أمريكا

السبت: 16 ديسمبر، 2017