لنشر مقالاتكم: [email protected]
اخبار مقتبسة
السبت: 10 سبتمبر، 2016

وجه رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، اليوم السبت، رسالة بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لثورة ايلول الكوردية، اكد فيها ان القضية الكوردية كسبت اصدقاء وداعمين كثيرين على المستوى العالمي بفضل مبادئ وقيم السلام والتعايش والحرية التي استمدتها من ثورة ايلول.

وقال بارزاني انه “في الوقت الذي نستذكر فيه هذه الثورة العظيمة التي قامت بصمود شعب كوردستان وتضحيات الپيشمرگة الابطال فان كوردستان خطت خطوات كبيرة جدا وكسبت القضية الكوردية العادلة على المستوى العالمي اصدقاء وداعمين كثيرين”.

واكد بارزاني ان شعب كوردستان اثبت انه حامي قيم السلام والتعايش والحرية، لافتا الى ان هذه القيم هي مبعث فخر كل فرد في كوردستان وان هذه المكتسبات ارسيت قواعدها على الاسس والقيم والكفاح الذي جاءت به هذه الثورة.

وجاء في الرسالة التي تلقت شفق نيوز، نسخة منها، انه تمر اليوم الذكرى الخامسة والخمسين لثورة ايلول، اكبر ثورات الشعب الكوردستاني ضد الظلم والاضطهاد، مضيفا ان هذه الثورة كانت ثورة كوردستان من اقصاها الى اقصاها وزرعت الثقة بالنفس داخل كل فرد كوردستاني بان يقف ضد الاحتلال واللاعدالة.

واشار بارزاني في رسالته الى انها المرة الاولى في تاريخ الحركة التحررية الكوردستانية بان الثورة احتضنت كل الشرائح والطبقات الاجتماعية الكوردستانية التي شاركت النضال القومي والديمقراطي للشعب وكانت جميع المكونات القومية والدينية تناضل الى جانب الكورد تحت قيادة موحدة ضد الظلم والجور والاحتلال.

واضاف بارزاني ان ثورة ايلول لم تنحصر في منطقة معينة فقد اوصلت مبادئ الثورة والعدالة والكوردايتي (الروح القومية الكوردية) الى اجزاء كوردستان كافة.

ولفت بارزاني الى الدور الذي اضطلع به الحزب الشيوعي العراقي والقوى والشخصيات الديمقراطية العراقية ووصفها بالبارزة.

واكد انه في الوقت الذي يستذكر فيه هذه الثورة العظيمة التي قامت بصمود شعب كوردستان وتضحيات الپيشمرگة الابطال فان كوردستان خطت خطوات كبيرة جدا وكسبت القضية الكوردية العادلة على المستوى العالمي اصدقاء وداعمين كثيرين.

واكد بارزاني ان شعب كوردستان اثبت انه حامي قيم السلام والتعايش والحرية، لافتا الى ان هذه القيم هي مبعث فخر كل فرد في كوردستان وان هذه المكتسبات ارسيت قواعدها على الاسس والقيم والكفاح الذي جاءت به هذه الثورة.

وحيا بارزاني ارواح ضحايا الحرب ضد الارهابيين وارواح جميع ضحايا طريق الحرية، معربا عن تقديره لجميع المناضلين الذين شاركوا في الثورة وصنعوا التاريخ لشعب كوردستان.

كما ثمن دور قوات پيشمرگة كوردستان التي اصبحت مبعث فخر للشعب الكوردي وللعالم، حسب تعبيره.

كاتب المقال