لنشر مقالاتكم: [email protected]
اراء سياسية
الثلاثاء: 9 يناير، 2018

أكد الاتحاد الوطني الكردستاني، الثلاثاء، أن الطلب التركماني بتشكيل قيادة عمليات خاصة داخل قضاء طوز خورماتو أمر مرحب به، لكن بـ “شرط”.وقال مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني في قضاء طوز خورماتو ملا كريم شكور، في تصريح صحفي له اليوم:إن “تشكيل قيادة عمليات داخل القضاء يجب ان تكون قوة محايدة وغير منحازة لأي مكون من على حساب المكونات الاخرى”.وأضاف شكور، أن “غالبية الكرد الان قد نزحوا من القضاء بعد الاحداث الاخيرة والكرد ليس لهم اي تأثير في الطوز”، مبيناً أن “العرب منذ عام 2014 قد نزحوا وتركوا ديارهم ولا يسمح لهم بالعودة الى ناحية سليمان بيك التابعة للطوز والقرى المحاذية لها”.ودعا شكور، الى “تشكيل قوة مشتركة من جميع المكونات، إذا ما ارادوا الاستقرار للوضع العام في قضاء الطوز، لان تشكيل قوة منحازة يعني ستكون على حساب المكونات الاخرى”.وكان القيادي التركماني نيازي معمار اوغلو قد طالب في وقت سابق من، اليوم ، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بتشكيل قيادة عمليات طوزخورماتو، فيما وجه رسالة الى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم.وكان قضاء الطوز قد تعرض، ظهر امس الاثنين، لاستهداف بقذائف الهاون ما ادى الى سقوط جرحى من المدنيين التركمان، وفيما اتهم المتحدث بأسم محور الشمال في الحشد الشعبي علي الحسيني “القوات الانفصالية الكردية” بتنفيذ القصف، فأن مصدرا امنيا افاد ، ان الحشد رد على مصدر القصف وتحرك للبحث عن منفذيه.

كاتب المقال