لنشر مقالاتكم: [email protected]
اخبار مقتبسة
الأربعاء: 28 ديسمبر، 2016

كشفت لجنة النزاهة البرلمانية،الاربعاء،عن ملفات فساد جديدة بحق الوقف الشيعي في كافة المجالات على مستوى الاعمار او الاستثمار.

وقال عضو اللجنة عادل نوري،ان “هناك ملفات فساد بحق الوقف الشيعي تخص مشاريع وبعض الامور الادارية والتعيينات وغيرها”، معبرا عن “اسفه ان تؤشر على الوقفين الشيعي والسني مخالفات وملفات فساد، والمفروض تكون من انزه مؤسسات الدولة”.

واضاف نوري ان “واجبنا في الحفاظ على المال العام من خلال قيم النزاهة، قبل الاعتماد على رجل الامن او القضاء”،مشيرا الى،ان “الديوانين الشيعي والسني فيهما ملفات فساد، ونعمل الان على ديوان الوقف الشيعي”.

واكد انه “يوم امس وصلته ملفات فساد عن الوقف الشيعي ،رافضا الاداء بنوع تلك الملفات ومن وراءها”،معللا ذلك الى “استكمال الاجراءات التحقيقية والاستقصاء عن تلك الملفات ومن ثم نشرها بوسائل الاعلام”.

وشدد نوري على”ان العمل بملف الفساد الواحد يصل الى عشرة اشهر للوصول الى نتيجة من اجل الحفاظ على هيبة السلطة التشريعية، ولا نعطي مجال الى التكذيب، وبالتالي يتم التخلص من اصابع الاتهام بتضليل الراي العام، من خلال المهنية وعدم الاعتماد على وثيقة فقط ومن ثم الافصاح عنها الا التأكد من صحتها”.

كاتب المقال