لنشر مقالاتكم: [email protected]
ادبيات
الخميس: 29 ديسمبر، 2016

أعلنت كتلة المواطن النيابية، الخميس، عن تأييد المرجعية الدينية لمشروع التسوية التي طرحها التحالف الوطني مؤخرا، فيما رجحت أن يلتقي رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم الذي يزور النجف حاليا المرجع الديني السيد علي السيستاني.

وقال عضو اللجنة سليم شوقي انه “لا يخفى على أحد ان المرجعية الدينية لها الدور الأكبر في توجيه الجماهير العراقية، وبالتالي اخذ رأي المرجعية في خطوات التسوية مهم جدا لاسيما وأنها أيدت في وقت سابق وفي صلاة الجمعة تحديدا التسوية الوطنية لإيقاف إراقة الدماء”، مبينا ان “مباركة المرجعية للتسوية الوطنية سيعطيها ابعاد اكثر وسيكون لها مقبولية اكبر في الشارع العراقي لا سيما ان التسوية تشمل جميع مكونات العراق”.

واضاف شوقي ان “للمحيط الإقليمي الأثر البالغ في احتواء الازمات التي تحدث في العراق” ، مشيرا الى ان “الزيارات الى الدول المؤثرة في المنطقة ودول الجوار مهمة جدا، والزيارات التي تحصل داخل العراق تعطي نوع من القوة الى التسوية “.

وعن امكانية لقاء الحكيم بالسيد السيستاني اشار الى “عدم وجود تاكيد بشان هذا اللقاء الا انه غير مستبعد”، واشار الى انه “لابد من أخذ مباركة المرجعية عن قرب”، واعتبر ان “المرجعيات هي اكثر الجهات التي تعمل على وحدة الصف وتهدئة الأوضاع ولا تغلق الأبواب باتجاه الإصلاح رغم عدم رضاها عن أداء السياسيين”.

يشار الى ان وفداً من التحالف الوطني برئاسة عمار الحكيم، وصل صباح اليوم، الى محافظة النجف للقاء المراجع الدينية وبحث التطورات الأمنية والسياسية في البلد.

كاتب المقال