لنشر مقالاتكم: [email protected]
الاخبار السياسية
الثلاثاء: 14 مارس، 2017

اكد الامين العام للجبهة العراقية للحوار الوطني صالح المطلك خلال لقائه مع السفير الكويتي في العراق العراق سالم الزمانان، الثلاثاء، ان ما يشهده العراق يمكن ان ينسحب على اية دولة عربية اخرى، فيما اكد سفير دولة الكويت ان بلاده حريصة على دعم العراق وشعبه.

وقال مكتب المطلك إن “الامين العام للجبهة العراقية للحوار الوطني صالح المطلك استقبل، اليوم، سفير دولة الكويت سالم الزمانان”، مبينا انه “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين البلدين الجارين وسبل تطويرها بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين”.

واضاف المكتب، أن “الجانبين ناقشا الحرب التي يخوضها ابناء العراق لدحر الارهاب الاعمى بشكل نهائي والانتصارات المتحققة للقوات الامنية البطلة والقوات الساندة لها”.

وشدد المطلك خلال البيان، على “ضرورة عدم تغافل ان ما يشهده العراق يمكن ان ينسحب على اية دولة عربية اخرى وذلك لتشابه الظرف والبنية الاجتماعية للشعوب العربية”، مؤكدا على “اهمية تضافر الجهود الاخوية ومساعدة العراق في حربه وسعيه لاعادة اعمار مدنه المحررة”.

وبشأن التحركات والمؤتمرات السياسية التي تشهدها اروقة الكتل والمكونات، اوضح المطلك “نحن مع اي اجتماع او تحركات خيرة تصب في مصلحة العراق وشعبه الموحد، وتؤكد اهمية الحفاظ على وحدة بلادنا وسلامة اراضيها، ونبذ العنف والارهاب والطائفية، وتسهم في رسم مستقبل زاهر لوطننا العزيز”، مشيرا الى “ضرورة تفعيل الدور العربي بهذا الاتجاه”.

من جانبه، عبر السفير الكويتي عن امله بان “يحقق الشعب العراقي النصر النهائي ضد التنظيمات الارهابية، واهنئ الانتصارات المتحققة في الموصل”، مؤكدا ان “الكويت حريصة على دعم العراق وشعبه من منطلقات الاخوة العربية وصلة الدم والنسب”.

يشار الى ان السفير الكويتي سالم الزمانان التقى في (13 اذار 2017) رئيس مجلس النواب سليم الجبوري واشاد بدوره في دعم عمل البعثات الدبلوماسية بالبلاد، فيما اكد الجبوري اهمية بلورة موقف موحد تجاه تحديات المنطقة خلال قمة عمان.

كاتب المقال