لنشر مقالاتكم: [email protected]
تغريدات سياسية
الجمعة: 10 فبراير، 2017

كشف النائب عن تحالف القوى العراقية رعد الدهلكي، الجمعة، عن زيارة مرتقبة لوفد سياسي من تحالفه الى واشنطن ولقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لافتا الى أن أبرز محاور وملفات الزيارة ستتضمن الجانب الإنساني وأوضاع النازحين وإعمار المدن المحررة إضافة الى ملفات اقتصادية وسياسية واجتماعية.

وقال الدهلكي إن “وفدا سياسيا من تحالف القوى العراقية من ممثلي المحافظات الست سيزور واشنطن خلال الايام القليلة المقبلة للقاء الرئيس الاميركي دونالد ترامب”، مبينا أن “الموعد النهائي للزيارة يرتبط بحصول الموافقات القانونية وترتيبات الزيارة”.
وأضاف الدهلكي، أن “الولايات المتحدة الاميركية هي الراعي للعملية السياسية ب‍العراق الجديد بعد 2003 وعليها يقع العبء الاهم دوليا لاخراج العراق من مشاكله، خاصة ما يتعلق بالعراق والسياسات الخاطئة لادارة الرئيس السابق اوباما وفريقه التي تسببت بدخول تنظيم داعش الارهابي الى مناطقنا من خلال دعمها الواضح للاسلام السياسي طيلة الفترة السابقة”.

وأوضح الدهلكي، أن “ابرز المحاور التي سيحملها الوفد الممثل للمكون السني من القيادات السنية لتحالف القوى وباقي القوى الراغبة بالحضور سيتضمن طرح مشاكل تلك المحافظات الانسانية ووضع النازحين واعمار المدن والمناطق المحررة التي يمنع اهلها من العودة اليها، اضافة الى ملفات سياسية واقتصادية واجتماعية”.

وأشار الدهلكي الى أن “تغيير الوضع العراقي من واقع الازمات والصراعات الى حال افضل من الاستقرار هو مسؤولية الجميع ومن بينها الولايات المتحدة”، لافتا الى ان “هناك حراكا مستمرا لتنضيج الزيارة، واجواء ايجابية تشير الى الموافقة نعمل على استثمارها واستثمار التغيير السياسي الكبير في واشنطن بما يصب بمصلحة العراق وأمنه واستقراره”.

يشار الى ان رئيس الوزراء حيدر العبادي تلقى، أمس الخميس (9 شباط 2017)، اتصالا هاتفيا من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وفيما اكد العبادي على اهمية مراجعة الولايات المتحدة للقرار الذي صدر بحق العراقيين بشأن السفر اليها، اشاد ترامب بالانتصارات المتحققة على تنظيم “داعش” وجدد دعوته للعبادي لزيارة الولايات المتحدة.

كاتب المقال