لنشر مقالاتكم: [email protected]
مقالات
الأربعاء: 28 ديسمبر، 2016

كاتب المقال / جاسم الحلفي

اختطاف الزميلة الإعلامية والناشطة المدنية افراح شوقي من منزلها في بغداد – السيدية من قبل مسلحين ادعوا انهم من القوات الأمنية، بعد أن اوثقوا أولادها وسرقوا مقتنياتها وقادوها إلى جهة مجهولة. وحسب بيان جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق،

(ان القوة مكونة من نحو 15 عنصرا ترتدي زيا امنيا، وتستقل 3 سيارات رباعة الدفع نوع تويوتا (بيك اب) بدون ارقام، وداهمت المنزل بطريقة وحشية، فعزلت افراح عن اطفالها، ثم اقتادوها بعد تفتيش المنزل الى جهة مجهولة. وذكرت اسرة افراح ان العصابة سرقت كل مقتنيات افراح من ذهب ولابتوب واموال، واقتادت سيارتها الشخصية بعد الاستيلاء على مفاتيحها، إضافة الى جميع هواتف اطفالها.

وكان جميع افراد العصابة ملثمين، وانتشروا في ارجاء المنزل، فعزلوا الزميلة افراح عن اطفالها، ثم اعتدوا بالضرب على شقيق زوجها الذي يسكن في المنزل المجاور لها حين طالبهم بالكشف عن هوياتهم والجهة التي سيقتادون افراح لها، ولم يكن زوجها متواجدا خلال الحادث، في حين انتشر افراد العصابة داخل المنزلين.)

%d8%a7%d9%81%d8%b1%d8%a7%d8%ad-%d8%b4%d9%88%d9%82%d9%8a-222

كاتب المقال

اقرأ ايضا