لنشر مقالاتكم: [email protected]
اراء سياسية
الأربعاء: 5 أبريل، 2017

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن المرحلة الأولى من عملية درع الفرات العسكرية انتهت، وستكون هناك مرحلة ثانية وثالثة على صعيد سوريا والعراق.
جاء ذلك في مقابلة مع قناتي “إن تي في ” و”ستار تي في” التركيتين، مساء الثلاثاء.
وأوضح أردوغان، أن “العمليتين العسكريتين لم يحدد اسماً لهما”.
وأشار إلى أن “العملية ليست محصورة على صعيد سوريا فحسب، بل تشمل العراق أيضاً”.
وأضاف “كما هو معلوم في العراق هناك مسألتي تلعفر وسنجار(شمال)، حيث أن هناك أبناء جلدتنا(التركمان)، وفي مدينة الموصل أيضاً”.
وتابع أردوغان: “الوضع سيء للغاية في سنجار، ففيها 2500 من عناصر بي كا كا، وهناك محاولات لجعلها قنديل ثانية”.
وبيّن الرئيس التركي، أنه “عندما ينظر إلى الصورة كاملة في العراق، فإن هناك محاولات لدعم حركة توسعية للقومية الفارسية على أساس مذهبي”.
وأشار أردوغان، إلى “نفوذ إيران وتأثيرها في العراق، خصوصاً عبر الحشد الشعبي (قوات شيعية موالية للحكومة تدعمها إيران أيضا)”.

كاتب المقال