لنشر مقالاتكم: [email protected]
تغريدات سياسية
الأحد: 2 أبريل، 2017
طالب رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، الولايات المتحدة، بالكف عن التعاون مع قوات حماية الشعب الكردية في سوريا، وتسليم الداعية التركي المعارض فتح الله غولن، فيما شدد على أن تركيا تقف الى جانب الحكومة العراقية وترفض رفع علم كردستان في كركوك وتعده انتهاك للدستور العراقي.

وكشف يلدريم، في مقابلة مشتركة، أجرتها معه قناتان محليتان، أن بلاده طرحت موضوع منظمة “غولن” بشكل واضح أمام وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، أثناء زيارة الأخيرة ل‍أنقرة الخميس الماضي.

وقال يلدريم “هناك مسألتان تؤثران على علاقتنا مع الولايات المتحدة، وينبغي عليها ألا تستمر في التعاون مع وحدات حماية الشعب الكردية وأن تتخذ خطوات ملموسة حيال فتح الله غولن”.

وأوضح يلدريم، أن الوزير تيلرسون، أعطى أجوبة عامة، مثل، “الموضوع بيد القضاء (الأمريكي)، ونحن (الإدارة) نتابعه”.

وبموجب اتفاقية “إعادة المجرمين” المبرمة بين تركيا والولايات المتحدة عام 1979، تطالب أنقرةواشنطن بتسليم “غولن” المقيم في ولاية بنسلفانيا الأمريكية.

وعلق يلدريم على موضوع رفع علم إقليم كردستان إلى جانب علم العراق، قائلا، “نقف إلى جانب الحكومة العراقية ونرفض قرار رفع علم كردستان إلى جانب علم العراق ونعتبر هذا القرار انتهاكا للدستور العراقي ونرفض فرض أمر واقع في كركوك، القرار من شأنه أن يغير البنية الديمغرافية في كركوك”.

كاتب المقال