لنشر مقالاتكم: [email protected]
اراء سياسية
الثلاثاء: 27 أغسطس، 2019

أقلام / أمن

أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، الاثنين، عن اختراق وتفكيك خلية إرهابية في مدينة الموصل، فيما أشارت إلى أن أحد عناصر الخلية كان مسؤولاً عن سرقة النفط من مصفى القيارة وتهريبه إلى داعش في سوريا.
وذكرت المديرية  انه “بعملية استخبارية نوعية، تمكنت مفارز قسم الاستخبارات العسكرية في قيادة عمليات نينوى وبالتعاون مع استخبارات فوج مغاوير القيادة من اختراق وتفكيك خلية إرهابية والقبض على الرؤوس الثلاث المدبرة لها في مناطق حي سومر بالجانب الأيسر وجنوب القيارة بالجانب الأيمن من الموصل وقد اتخذ عناصر الخلية جانبي الموصل مسرحا لتحركاتهم بقصد التمويه وصعوبة اختراقهم”.

كاتب المقال